الإحصاءات العربية >> صفحة البداية

مقدمة
إن قاعدة "الإحصاءات العربية" التي أنشأها ويرعاها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لإدارة الحكم في الدول العربية عبارة عن مستودع للمؤشرات الإحصائية الخاصة بالتنمية البشرية في المنطقة العربية. وتتعلق هذه المؤشرات بإدارة الحكم وبتقدم الدول العربية نحو تحقيق أهداف الألفية التي وضعها المجتمع الدولي لجميع الدول النامية.

والتزاما بمهمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال تسريع عجلة تقدم التنمية البشرية، لا تكتفي قاعدة "الإحصاءات العربية" يتتبع مسار عمليات التمكين البشري المتمثلة في الزيادات التي تطرأ على الدخل والتجارة والاستثمار، بل تتعداها إلى تعقب التحسن النوعي في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، وحرية التعبير، وسيادة القانون، والشفافية والمساءلة، واحترام الاختلاف والتنوع، والوقاية من العنف، والمحافظة على البيئة، وهي أمور متعارف على أنها تشكل أبعادا أساسية للتنمية البشرية والرفاه الإنساني.

فقاعدة "الإحصاءات العربية" المفهرسة وفقا للمتغير والدولة والسنة لا تسهّل فقط المقارنات بين الدول بالنسبة للتقدم نحو تحقيق أهداف الألفية، وإنما تسهّل أيضا مقارنة التغيرات البنيوية في مؤشرات إدارة الحكم وغيرها من المؤشرات التي تجعل من التنمية البشرية عملية مستدامة في المنطقة. ويمكن لمستخدم قاعدة "الإحصاءات العربية" أن يتفحص الاختلافات الجديرة بالاهتمام على المستوى ما دون الإقليمي بين أقاليم المشرق العربي والمغرب العربي ودول مجلس التعاون الخليجي والدول الأشد فقرا في المنطقة. ويمكن للمستخدم أيضا أن يجري مقارنة ويضع رسما بيانيا لأي مؤشر بالصيغة التي تخدم هدفه.

فيما يتعلق بمصادر البيانات التي يرجع إليها برنامج إدارة الحكم في الدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يهم برنامج إدارة الحكم في الدول العربية الإشارة إلى أن كل دولة عربية تمتلك جهازا إحصائيا مركزيا خاصا بها، لكن هذه الدول تتفاوت في درجة شمول وكفاءة الإحصاءات التي تجمعها. كما إنه لم يجر الاتفاق بين أجهزة الإحصاء العربية على صيغ قياسية أو موحدة للكثيرمن المفاهيم الاجتماعية ـ الاقتصادية أو القانونية والقضائية، وغيرها. ولهذا السبب وجد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من الأنسب حاليا الرجوع إلى مصادر بيانات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الأخرى، لا سيما أن المفاهيم التي تقوم عليها هذه الإحصاءات عادة ما تكون موحدة وقياسية وتتيح إجراء المقارنات الإقليمية والدولية.